اكتشف كيف بدأ فن التطريز

.

هل في يوم تساءلت مِن أين بدأ فن التطريز؟

 

اُكتشف فن التطريز قبل فن الحياكة بزمن طويل، ومارسته شعوب معظم الحضارات القديمة في المشرق وبلاد فارس وآسيا الوسطى والهند والصين واليونان ومهرت به الرومان.

والمقصود بالتطريز: هو فن تَوِشِيةُ (تزيين) النسيج وزخرفته بأشغال الإبرة. وهي حرفة قديمة جداً مارستها معظم الحضارات المعروفة.

وكانت أقدم القطع المطرزة التي حُفظت حتى العصر الحاضر قد عُثر عليها في مقبرة توت عنخ آمون في مصر، وتعود إلى القرن السادس عشر قبل الميلاد.

وفي الحضارة الإسلامية تفنن الطرازون في ابتكار أنواع مختلفة من المطرزات التي كانت تستعمل لتوشية الملابس والمفارش و مجالس الكبراء.

كانت بيزنطة مركز تبادل تجاري بين الشرق وأوروبا، وتصدر إليها الثياب المطرزة الغنية بالزخارف، الأمر الذي حفز الحرفيين الأوربيين منذ العصور الوسطى إلى تطوير تقنيات خاصة بهم.

وأشهر شاهد على فن التطريز الأوروبي قطعة مطرزة تسمى (طنفسة بايو) التي صُنعت في إنكلترا في القرن الحادي عشر تخليداً لذكرى الغزو النورماندي.

 

تطور فن التطريز الإسلامي في ظل السلطنة المملوكية والعثمانية وتنوعت أساليبه، وخاصة الملابس الرسمية المطرزة بخيوط الذهب والفضة

التي كانت تعد لرجال الدولة بحسب مراتبهم، حتى غلب الأسلوب العثماني على معظم المطرزات الأخرى.

وفي المستعمرات الأمريكية كان التطريز مهنة شعبية تمارسها الفتيات والأطفال على نماذج معدة سلفاً والتي تشتمل على أمثال شعبية أو أقوال مأثورة بين زخرفات متنوعة ويوقع عليها المُطرِز باسمه.

واقتبست بعض النماذج من مطرزات الهنود الحمر السكان الأصليين التي اتسمت بالبساطة والتناظر في الأشكال الهندسية.

متى تم أختراع آلات التطريز

كان أول ظهور لها عام 1829م

حينها تراجع فن الخياطة تدريجياً، غير أن فن التطريز ما يزال شائعاً، هوايةً وحرفةً وصناعة.

يُمارِس هذا الفن عمال متخصصون في كل بلاد العالم والهواة الذين يتوارثونه عن الآباء والأمهات.

 

حصل الفرنسي بارتليمي تيموني على براءة اختراع لأول ماكينة خياطة في عام 1830-1846 م

وهو الذي اختراع الماكينة بغرض إنتاج زي موحد للجيش الفرنسي.

ويمكن لهذا الأله إجراء خياطة مستمرة بخيط في غرزة السلسلة. شعر حوالي 200 من الخياطين بالتهديد آنذاك

بسبب الاختراع الذي توقعوا انه سيدمر أعمالهم، فبالتالي دمروا الماكينات في عام 1831م.

 

 

قام الأمريكي إلياس هاو بتحسين هام على هذه الآلة

وهو الجمع بين خيط ثان وإبرة ومكوك الخياطة، ونجح بإيداع براءة اختراعه في عام 1846 وكانت أول آلة فعلية بيعت للناس.

 

 

 

 

ثم ظهر أمريكي أخر إسحاق ميريت سنجر في عام

1851 قام بنسخ آلة إلياس هاو الناجحة للغاية، مما أدى إلى التقاضي بينهم على نطاق واسع لبراءة الاختراع.

 

 

 

وفي النهاية صدرت مجموعة مِن براءات الاختراع تضمنت تصميم إسحاق سنجر، نجح سنجر في إنتاج الآلة الخياطة على نطاق واسع

لأن التحسينات التي قام بها كانت محمية بشكل كاف وتفي بشكل أفضل بتوقعات الخياطين، لا سيما عن طريق إدخال التحكم من القدم.

في عام 1860 ظهر أكبر مصنع لمكائن الخياطة، والذي أنتج أكثر من 110،000 ماكينة خياطة في الولايات المتحدة وحدها.

معلومات مثيرة للاهتمام:

 

  • لم تكن الإبر قديمًا مصنوعة من المعدن! وقد وجِدت الكثير مِن إبر الخياطة في مواقع الآثار القديمة والتي كانت مصنوعة من العظام والعاج
  • يعيش القطن لمدة 100 عام، وهو العمر المتوقع لنسيج القطن. فإذا كنت تعتني به بشكل جيد قد يبقى لمدة أطول

 

جربها!

أدوات تجربة التطريز:

 

  • خيوط
  • إبرة
  • مقص
  • طارة (وتستخدم لشد القماش)
  • قماش القطن أو الكتان للتطريز.

 

 

 

التكلفة التقريبية لأدوات التجربة: 38 ريال تتوفر الأدوات لدى موقع جرير للطلب أنقر هنا

 

استكشف تجارب التطريز

Roaaاكتشف كيف بدأ فن التطريز