كيف تحسن مشاركة الموظفين؟

“أن مشاركة الموظف ليست سمة دائمة لأي فرد، بل هي الطريقة التي يستجيب بها عقلنا عند وجود حالة معينة لذا يجب أن تقوم بتهيئة بيئة العمل والموظفين للمشاركة”

 

الق نظرة على نموذج Blessing White لطريقة مشاركة الموظفين بطريقة عملية، حيث أن المنظمة المُشاركة هي تلك التي يصل الموظفون إلى أقصى قدر من الرضا الوظيفي  في نفس الوقت تقديم مساهمة كبيرة في أهداف فريقهم والمنظمة ككل. تحدث المشاركة عندما يكون هناك منفعة متبادلة العلاقة بين المنظمة والموظف.

 

تحدث المشاركة الحقيقية عندما تكون هناك علاقة مفيدة للطرفين بين المنظمة والموظف، ومواءمة بين ما تجتاحه المنظمة (أقصى مساهمة) ، وما يريده موظفوها (أقصى قدر من الرضا)، في حين أن المشاركة هي معادلة فردية، حيث أن لكل موظف دوافعه الفريدة الخاصة بالرضا والحواجز التي تحول دون الأداء.

 فإنه يتطلب تفاني وعمل جميع أعضاء المنظمة الأفراد والمديرين التنفيذيين لجعلها حقيقة

 

تأكد أنك ستحصل بالتأكيد على نتائج مبهرة وستلاحظ:

  • إجازات أقل
  • غيابات مرضية أقل
  • معدلات حوادث أقل
  • معدل دوران أقل
  • نزاعات أقل
  • خدمة عملاء أفضل
  • وبالطبع ازدياد الإنتاجية!

 

” في عام 1969 ، قال توماس ج. واتسون الرئيس التنفيذي الثاني لشركة IBM “هناك الكثير من الأفكار التي تستحق الاستماع إليها في هذه الشركة، دعونا نتأكد من أننا ننتبه إلها، نحن لسنا أثرياء أبدًا في الأفكار ” وهذا مثال رائع على مشاركة الموظفين بشكل أكبر!

 

 

الآن ماذا عن الكيفية؟

كيف يمكن لكل من الموظفين والمدراء والمديرين التنفيذيين أن يساهموا في ثقافة المشاركة؟

  • تولي ملكية المشاريع والمهام
  •  اعمل على تمكين الموظفين:

إن اتخاذ الموظفين إلى إجراءات في نهاية المطاف، يجعلهم يشعرون أنهم جميعًا مسؤولون عن مستوى مشاركتهم بالعمل والمبادرة، بالتالي يساعدك على معرفة ما يحفز عقولهم على احتضان مهام جديدة ومقاومة أخرى

  • استخدام لغة بسيطة ومباشرة ذات معنى خاص للموظفين:

اسألهم عما إذا كانوا يعملون على تعلم مهارة جديدة أو إكمال شهادة، أو إن كانوا يحتاجون إلى المساعدة في مهامهم الحالية، دائمًا حاول مساعدتهم.

  • امتلاك فهم واضح للأهداف:

تأكد من تحديد أهداف حقيقة ونعني بذلك “الأهداف التي تلهم الملكية والالتزام” ، وتتكون الأهداف الحقيقية مِن:

      • أمر يحبه يرغب به
      • ليس من السهل الوصول إليه ،لكن ليس مستحيلاً.
  •  خصص توقعاتك للأفراد:

فما يحفز موظفًا قد يكون مرهقًا أو مهددًا لآخر دع الموظف يثبت أنه مستعد للمزيد

 

إليك مثال على دعم مشاركة الموظفين

 

linkedIn ، أكبر شبكة مهنية في العالم وأحد الشركات الرائدة لما يعرف الآن باسم وسائل التواصل الاجتماعي، تؤمن بالسماح لموظفيها بالتألق تدعم الشركة العاطفة الفردية من خلال مسارات التحول الوظيفي، وبرنامج تناوب الوظائف العالمي، وحاضنة فكرة تسمى [in] cubator  يمكن لأي موظف في LinkedIn طرح فكرة منتج على كبار التنفيذيين، بما في ذلك المؤسس ريد هوفمان والرئيس التنفيذي جيف وينر.

للفوز بدعم الشركة، يجب أن تفيد الفكرة عملاء LinkedIn أو موظفيها يحصل الموظف أو الفريق الفائز على مرشد تنفيذي وما يصل إلى ثلاثة أشهر للعمل حصريًا في المشروع حتى الآن: تمت الموافقة على 5 من إجمالي 50 طلبًا

أحد الأفكار التي تمت الموافقة عليها وتنفذها على ذلك هي فكرة go / book  والتي تستطيع من خلالها حجز اجتماعات، يتم استخدمها في الشركة حاليًا داخليًا.

 

أكتشف 25 طريقة تساعدك على تفعيل مشاركة الموظفين أنقر هنا

 

اشترك الآن في القائمة البريدية

لتصلك المزيد من الدراسات والنصائح والأنشطة الأسبوعية لتُحسن مِن بيئة العمل وترفع الإنتاجية لديك

سجل في القائمة البريدية

 

 

Roaaكيف تحسن مشاركة الموظفين؟